السجن 21 شهراً لميسي بسبب التهرب الضريبي

ذكر بيان صادر عن محكمة في برشلونة اليوم الأربعاء انه تمت معاقبة ليونيل ميسي نجم برشلونة بطل دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بالسجن لمدة 21 شهرا بعد إدانته بارتكاب ثلاث تهم تتعلق بالتهرب الضريبي.

كما قضت المحكمة أيضا بسجن خورخي والد لاعب المنتخب الأرجنتيني لمدة 21 شهرا أيضا عن نفس التهم الثلاث. وتابع البيان انه يمكن للاثنين استئناف الحكم أمام المحكمة العليا الاسبانية.

ومع ذلك ووفقا للقانون الاسباني فانه يمكن إيقاف تنفيذ أي حكم قضائي مدته اقل من عامين وهو ما يعني ان ميسي ووالده من غير المحتمل ان يمضيا تلك العقوبة.

وأمرت المحكمة ميسي بدفع نحو مليوني يورو (2.21 مليون دولار) بينما أمرت والده بدفع 1.5 مليون يورو كغرامة لارتكابهما تلك التهم.

وذكر بيان المحكمة في برشلونة انه يمكن للاثنين استئناف الحكم أمام المحكمة العليا الاسبانية.

ووفقا للقانون الاسباني فانه يمكن إيقاف تنفيذ أي حكم قضائي مدته اقل من عامين وهو ما يعني ان ميسي ووالده من غير المحتمل ان يمضيا تلك العقوبة. وأكدت متحدثة باسم المحكمة انه من غير المحتمل ان يسجن ميسي.

واتهمت إدارة الضرائب الاسبانية ميسي (29 عاما) ووالده بالاحتيال على الحكومة في مبلغ 4.2 مليون يورو (4.7 مليون دولار) في شكل ضرائب عن الفترة ما بين 2007 و2009.

وأكدت المحكمة في حيثيات حكمها ان الاثنين استخدما شبكة من الشركات الوهمية للتهرب من الضرائب على الدخل الذي تدره الحقوق الخاصة بصورة اللاعب.

وأضافت المحكمة ان الشركات التي تحمل أسماء مثل سبورت كونسالتنتس وسبورت انتربريسس تقع مقارها في دول ومناطق تمثل ملاذات ضريبية مثل بيليز وأوروجواي وسويسرا حيث تحافظ القوانين هناك على سرية أسماء وهويات أصحاب الحسابات.

وأقر ميسي – أفضل لاعب في العالم خمس مرات – خلال المحاكمة بالتوقيع على عقود تحمي حقوق صورته إلا انه أشار إلى انه لم يكن على علم بأنه يشارك في ارتكاب أي مخالفات أو يحتال على الدولة الاسبانية.

وأضاف ميسي ان والده هو من يدير شؤونه المالية إلا ان المحكمة قالت ان هذا ليس كافيا بالنسبة له لتجنب إدانته في تلك التهم.

وكتب القاضي مرسيدس ارماس جالفي في بيان صادر عنه “جهله الذي كان بالإمكان تفاديه والمدفوع بحالة من اللامبالاة لم يحدث بطريق الخطأ ولا يعفيه من المسؤولية.”

وأضاف “المعلومات التي تجنب المتهم الحصول عليها كانت في الحقيقة في متناول يديه عبر مصادر جديرة بالثقة ويمكن الوصول إليها.”

وكان ميسي ووالده قد دفعا خمسة ملايين يورو لسلطات الضرائب كإجراء “تصالحي” عقب فتح التحقيقات بصفة رسمية.

ويحتل ميسي المركز العاشر ضمن قائمة مجلة فوربس لأعلى الرياضيين دخلا في العالم على مدار اخر عشر سنوات حيث قدر دخله عن تلك الفترة بنحو 350 مليون دولار.

وأعلن نادي برشلونة – الذي يعد ميسي كبير هدافيه على مر العصور في كافة المسابقات – في بيان على موقعه على الانترنت عقب الحكم انه يعتبر اللاعب غير مسؤول جنائيا عما حدث.

وأضاف “النادي…يعتبر اللاعب الذي صحح موقفه مع إدارة الضرائب الاسبانية …غير مسؤول جنائيا بأي حال من الأحوال بالنظر إلى الحقائق الواردة في القضية.”

(177)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .