محاكمة متهم قتل آخر من موطنه بـ35 طعنة سكين

image (1)

باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بدبي، أمس، النظر في قضية قتل شاب يحمل جنسية دولة آسيوية على يد شخص من جنسيته. وقالت النيابة العامة إن المتهم وجّه 35 طعنة الى جسد المجني عليه، ما أدى إلى وفاته، موجهة له تهمة جناية القتل العمد، ومطالبة بإنزال عقوبة الإعدام بحقه.

وقال عريف من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة، إنه شاهد المتهم أمام المركز وهو في حالة ارتباك شديد وملابسه ملطخة بالدماء.

وأضاف أنه كان يردد بشكل هيستيري باللغة العربية: «أنا قتلت عيسى (المجني عليه)، فتوجه نحوه واصطحبه إلى مكتب الحوادث الجنائية للاستفسار منه عما يقوله، ثم اصطحبه إلى موقع الجريمة في منطقة السطوة».

وأفاد الطبيب الشرعي في التحقيقات بأنه انتقل إلى البناية التي ارتكبت فيها الجريمة، حيث وجد المجني عليه ملقى أرضاً في الطابق الثاني، وتبين أنه فارق الحياة، فيما أظهر الفحص التشريحي للجثة وجود 35 طعنة نافذة في العنق والتجويف الصدري، فضلاً عن إصابات دفاعية تظهر نوعاً من المقاومة.

وقال شقيق المجني عليه، الذي كان موجوداً في موطنه أثناء وقوع الجريمة، إنه تلقى مكالمة من المتهم أخبره فيها بأنه قتل شقيقه، وأنه ينتظر شخصاً من قبيلته ليقتله. وعليه فقد حضر الى الدولة وقابل المتهم في التوقيف، وسأله عن سبب قتله للمجني عليه فلم يجبه، لكنه أبدى ندمه على ارتكابه الجريمة.

(60)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .